روابط

آخر الأخبار

تابعنا على فيسبوك

الاعداد للمباريات المهنية لاساتذة الاجتماعيات

الجزائر: أستاذة لمادة الانجليزية تذبح ابنتها من الوريد إلى الوريد

في مشهد محزن هز ساكنة حي "لاكناب" بوسط مدينة عمر محطة، 20 كلم غرب ولاية البويرة بالجزائر، أقدمت امس أستاذة لمادة الإنجليزية على ذبح ابنتها القاصر من الوريد إلى الوريد.


و ذكرت وسائل إعلام جزائرية، أن الأستاذة الخمسينية قامت بتكبيل ابنتها ذات ال16 ربيعا بواسطة حبل قبل أن تذبحها بدم بارد بواسطة سكين.

و أضافت المصادر ذاتها، أن الأستاذة قبل أن تنفذ جريمتها، اصطحبت ابنتها من الثانوية التي تدرس بها و ملامح الغضب ظاهرة على محياها، و ما إن وصلت إلى منزلها حتى انقضت على فلذة كبدها وذبحتها بسكين و تركتها غارقة في دمائها، قبل أن تعود إلى المؤسسة التعليمية حيث تعمل و تستأنف عملها و كأن شيئا لم يحدث.

وبعد اكتشاف الواقعة، تم اقتياد الجانية إلى مقر الشرطة للتحقيق معها في القضية، فيما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات قصد التشريح، و فتح تحقيق في الموضوع.
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.