روابط

آخر الأخبار

تابعنا على فيسبوك

الاعداد للمباريات المهنية لاساتذة الاجتماعيات

قاعدة الإضراب العام تتوسع بانضمام نقابات وهيئات عمالية جديدة

بدأت رقعة النقابات الغاضبة من قرارات الحكومة المغربية، تتوسع بعد إعلان كل من الفيدرالية الديمقراطية للشغل (جناح الفاتيحي)،
والمنظمة الديموقراطية للشغل، إنضمامهما للإضراب الوطني في الوظيفة العمومية والجماعات المحلية يوم الثلاثاء 31 ماي الجاري.
وأكدت الفيديرالية في بيان لها، أنها قررت المشاركة في الإضراب العام الذي دعت إليه النقابات، وذلك ردا على على تجاهل الحكومة لمطالبها ومحاولتها تمرير قانون التقاعد.
ودعت النقابة ذاتها، كل مكونات الحركة النقابية إلى حوار داخلي صريح وشفاف لتجاوز وضعية التردد التي تطبع التعاطي مع العبث الحكومي وفق ما يمكن من خلق جبهة إجتماعية قوية وواضحة في وسائلها وأهدافها على قاعدة برنامج نضالي تصعيدي يحصن مكتسبات الطبقة العاملة المغربية ويفرض حلولا موضوعية لمطالبها العادلة.
وشددت الفيديرالية على رفضها لـلإجراأت المقياسية التي تسعى الحكومة لإقرارها ومناهضتها لإقحام مؤسسة البرلمان في فرض الأمر الواقع وزعزعة الإستقرار الإجتماعي بمنطق أغلبي متجرد من نبل الممارسة السياسية ومغرق في الإستبداد المتنكر لكل قيم الحوار والتوافق المستحضر لمصلحة الوطن والمواطنين.
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.