روابط

آخر الأخبار

تابعنا على فيسبوك

الاعداد للمباريات المهنية لاساتذة الاجتماعيات

تأخر الافراج عن الحركة الانتقالية الى اواخر شهر ماي لعدة أسباب

ذكرت مصادرصحفية أن وزارة التربية الوطنية تستعد قريبا لإطلاق مشاورات حول المذكرة الإطار الخاصة بالحركات الانتقالية التعليمية عبر إعداد مشروع مذكرة وإرسالها لشركائها الإجتماعيين  -النقابات - لإبداء الرأي و اقتراح تعديلات مقبولة تراعي التوازن بانتشار أطرها التربوية عبر أقاليم المملكة
وسط قناعة داخل دواليب الوزارة تشير ان بعض المعايير المعمول بها سابقا تؤثر سلبا على هذا المعطى و تؤدى لسوء انتشار مواردها البشرية من اطر التدريس مما يؤتر سلبا على بنياتها التربوية ببعض الأقاليم التي تعرف تفريغا للأطر و خصاصا كبيرا بالموسم الدراسي التالي و ضريا لحقوق المتعلم بالتعلم بظروف ملائمة و تشير بعض المعطيات حسب مصدرنا ان المذكرة الإطار الجديدة ستأخذ بعين الإعتبار التقسيم الترابي الجديد للحفاظ على حقوق المترشحين للحركات الإنتقالية المقبلة بنقط سنوات الإستقرار بالمديرية الإقليمية و الأكاديمية الجهوية بالنسبة للمترشحين الذي عرفت مقرات عملهم تغييرا بالتبعية للأكاديميات الجهوية حديثة الإحداث بعد التقسيم الجهوي الجديد
من جهة أخرى أكد نفس المصدر ان إجراءات الحركات الإنتقالية التعليمية برسم الموسم الدراسي الحالي ستعرف تأخيرا بالمواعيد بالمقارنة بالمواسم السابقة باعتبار تأخر إطلاق حركة إسناد الإدارة التي أرجئت إلى بعد الإنتهاء من تعيين خريجي مسلك الإدارة التربوية و الدعم الإداري و الإجتماعي فوج 2015 و ترجح نفس المصادر ان تصدر وزارة التربية الوطنية المذكرة الإطار الخاصة بالحركات الإنتقالية نهاية شهر ماي الجاري تليها إصدار المراسلة الوزارية التنظيمية لإجراءات الحركات الإنتقالية خلال شهر يونيو القادم على ان تصدر نتائج هذه الحركات شهر غشت القادم قبيل إنطلاق الموسم الدراسي المقبل
عن محمد الصحيبي تربية ماروك - تجمع الأساتذة

ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.