روابط

آخر الأخبار

تابعنا على فيسبوك

الاعداد للمباريات المهنية لاساتذة الاجتماعيات

تنسيقية الأساتذة المتدربين قد تخرج مجددا للتظاهر بسبب تأخر صرف المنح


بعد أسابيع قليلة على اتفاق الحكومة مع الأساتذة المتدربين حول المرسومين الوزاريين القاضيين بفصل التكوين عن التوظيف وخفض المنحة، ينتظر أن  يعود الأساتذة المتدربين من جديد للإحتجاج  بسبب ما يعتبرونه عدم إلتزام  للحكومة ببنود الاتفاق، خاصة البند الخاص بصرف المنحة في أجل اقصاه 10 ماي الجاري.

وقال محمد بلحرش عضو المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، أن أغلب  المراكز الجهوية للتربية والتكوين، قد توصلوا بمنحهم، باستثناء البعض منها، مؤكدا أن الحكومة لم تلتزم بالإتفاق   كاملا  خاصة في شقه المتعلق بالمستحقات المالية، وكذا الأساتذة المكونين. 
و ندد  بلحرش بما قال عنه خرق الحكومة لبنود محضر الاتفاق.
المصدر ذاته أوضح أن التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، تتهيأ في هذه الأثناء لعقد مجلسها الوطني  لمناقشة المستجدات التي عرفها محضر الإتفاق، خاصة  الشق المتعلق بالمنحة والأساتذة المكونين، لافتا إلى أنه يمكن الخروج ببرنامج نضالي وطني في نهاية المجلس الوطني، في حالة عدم تلقيهم أي رد من طرف الحكومة في هذا الإطار.
وكانت الحكومة قد ألتزمت، بصرف منحة بقيمة 1200 درهم، تقدم 3 أشهر منها في أجل أقصاه 10 ماي، أما التعويض عن مهام الالتحاق بالأقسام في الـ5 من شتنبر 2016، فقد إلتزمت الحكومة بمنح 1600 درهم كتعويض عن مهام الأساتذة « كمتدربين »، بالإضافة إلى مبلغ المنحة.
وكان الأساتذة المتدربين قد إحتجوا الخميس الماضي، في مراكز، القنيطرة وانزكان وأكادير و تارودانت بسبب عدم  صرف منحهم.
سليمان الخداش
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.