روابط

آخر الأخبار

تابعنا على فيسبوك

الاعداد للمباريات المهنية لاساتذة الاجتماعيات

حارس عام يلفظ أنفاسه الأخيرة بمقر عمله وفي يده أوراق الامتحان بمكناس


امتحانات بطعم الحزن بعد وفاة حارس عام داخل اعدادية بمكناس
قدر الله أن يضمه إلى قائمة شهداء الواجب وأن يلفظ أنفاسه الأخيرة بمقر عمله بمكناس، وهو يؤدي وظيفته بكل تفان وإخلاص،
فعلى بعد دقائق معدودات من إنزال الستارة على امتحانات نيل شهادة السلك الإعدادي، أسلم الحارس العام محمد الصغيور الروح إلى بارئها بمقر عمله ، الثانوية الإعدادية محمد عبده، عن عمر يناهز 58 سنة ماسكا بيده أوراق الإمتحان ، بعد سكتة قلبية مفاجئة ألمت به.
مقربون من الهالك أسروا أن المرحوم كان يعاني من داء السكري، مرجحة أن يكون ضغط الامتحان والاعداد له منذ أيام، و المرض وظروف الصوم، تقف مجتمعة خلف وفاته ومعلنة عن سنّة انتهاء أجل مكوثه ضمن الأحياء.
هذا ومباشرة بعد علمها بالحادث الأليم والمصاب الجلل، حضرت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بمكناس السيدة سمية بن عبو مرفوقة بعدد من رؤساء المصالح والأقسام من أجل الدعم والمؤازرة وتقديم التعازي لأسرة الفقيد الكبيرة والصغيرة، كما حضر عناصر الأمن الوطني والسلطات المحلية والوقاية المدنية التي نقلت الهالك نحو مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس في أفق إخاعه للتشريح بتعليمات النيابة العامة المختصة.
مكناس/ محمد بنعمر
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.