روابط

آخر الأخبار

تابعنا على فيسبوك

الاعداد للمباريات المهنية لاساتذة الاجتماعيات

أخيرا..القضاء ينتصر لنادلة مطعم كلية العلوم بمكناس بعد ان حلق شعر رأسها طلبة قاعديون

أعلنت المحكمة الابتدائية بمكناس، اليوم الأربعاء، عن حكمها النهائي بخصوص قضية "شيماء" التي تعرضت قبل أشهر للاعتداء على يدي تسعة طلبة قاعديين وسط جامعة مولاي إسماعيل بمكناس في "حلقة "محاكمة شهدت حلق شهر شيماء وإرعابها بالسيوف.

وأصدرت المحكمة أحكاما تراوحت بين سنتين وست سنوات لثمانية متهمين، بينما تمت تبرئة متهمة من المنسوب إليها، بالإضافة إلى حصول الضحية "شيماء" على تعويض مادي تبلغ قيمته 21 مليون سنتيم.
وتجدر الإشارة إلى أن المتهمين في هذه القضية التي هزت الرأي العام تمت متابعتهم في قضية شيماء التي ما تزال قاصرا بتهم الاحتجاز والتعذيب والضرب والجرح العمديين باستعمال السلاح في حق قاصر دون الثامنة عشر، والتهديد باستعمال السلاح والإيذاء والسرقة والاحتجاز ومحاولة إضرام النار عمدا، والتهديد بالقتل باستعمال السلاح وعرقلة سير العمل والدراسة في مرفق عمومي وإلحاق خسائر مادية بملك الغير وإتلاف منشآت معدة للمنفعة العامة.

وكانت "شوف تيفي" سباقة للكشف عن تفاصيل هذه القضية في حوار لها مع "شيماء" والتي أكدت بأنها كانت ضحية عمل إجرامي نفذه طلبة داخل الحرم الجامعي، شكوا في عملها لصالح فصيل منافس لهم، حيث قاموا بتكبيلها وحجب رؤيتها بواسطة وشاح قطني وحلق شعر رأسها وحاجبيها في مشهد وصف بالداعشي.
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.