روابط

آخر الأخبار

تابعنا على فيسبوك

الاعداد للمباريات المهنية لاساتذة الاجتماعيات

نجاة اساتذة وتلاميذ باقليم تنغير من الموت بسبب فيضان نهر مجاور

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏نجاة اساتذة وتلاميذ باقليم تنغير من الموت بسبب فيضان نهر مجاور

كارثة حقيقية كانت ستقع لولا تدخل السكان لانقاذ ابنائهم والاساتذة من فيضان نهر مجاور يحكي التفاصيل استاذ عاين الواقعة
  سأروي لكم ما عشته في 30 ساعة الماضية.
أمس على الساعة 16:30 تقريبا عرفت قرية تانا التابعة اداريا لجماعة أسول تنغير عاصفة رعدية دامت 45 دقيقة كنت أقف أمام السكن الإداري المحادي للفرعية التابعة لمجموعة مدارس بادو، آخذ صورا و فيدوهات للمنظر المهول جدا. و نظر لأن المدرسة توجد بجانب الوادي الذي ارتفع منسوب مياهه بسبب الحواجز التي أنجزتها مديرية المياه و الغابات بعالية الوادي قصد التقليل من مخاطر الأحجار و نظرا لأن جودة الأشغال لم تكن بالمستوى المطلوب غلبت قوة المياه الحواجر (gabion) التي غيرت مسار المياه و الأحجار في اتجاه المنازل و المدرسة و المسجد و اتطمت بسور المدرسة و اقتحمت فضاء المؤسسة و انهار جزء من حجرة الدرس (من البناء المفكك) و غمرت المياه قاعة الدرس 10 دقائق بعد مغادرة الاستاذة و التلاميذ الذين تحولوا إلى قاعة مجاورة من البناء الصلب. كما داهمت المياه بقاعة أخرى أستاذا و تلاميذته.
تلاميذ أصيبوا الذعر فصعدوا على الطاولات و هم يصرخون و يبكون و الأستاذ يستنجد فالقسم منعزل و محاط بالمياه فهرعت رفقة بعض السكان فشكلنا سلسلة بشرية لولوج المؤسسة لأن السيول عزلت المؤسسة بالكامل و الشعاب تمر من كل الجهات بعدها تشكلت سلسلة اخرى رفقة استاذ آخر كان يطلب الإغاثة من الساحة فأخرجنا التلاميذ دون خسائر بشرية و لا جروح ما عدا الحالة النفسية التي كانت منهارة لكل الحاضرين. فعلا لم نكن نعمل في مأمن من الكوارث.
و بعد أن دفعت المياه الأحجار في الوادي انخفضت السيول في المدرسة و الجوار و فجاء الآباء و الأمهات و غادر التلاميذ المؤسسة بسلام. قمت بأخذ الصور بعد معاينة الأضرار فأخبرت بها السيد المدير الأخ و الصديق الحسين كلو الذي قام بإبلاغ المديرية و أرسل لها صور الفاجعة.
في صباح اليوم جاء السيد المدير الإقليمي و رئيس مصلحة و تقني بالمديرية و مدير المؤسسة لمعاينة المدرسة و القيام بالإجراءات اللازمة فحضر إلى عين المكان ساكنة تانا و معهم أحاسيس الأمس ليعبروا عن قلقهم تجاه الدراسة و الخطر المحدق بفلذات أكبادهم. تفهم الجميع تعابير الاسياء و وعدهم المدير بعدم مغادرة القصر قبل التأكد من استئناف الدارسة غدا. فعلا المدير الاقليمي كان حاضر منزالساعة 9 صباحا الى الساعة 18:00.
قام المدير بمعاينة الأضرار. و باشر رفقة الأساتذة و المدير و ممثل السكان و عون السلطة في التفكير في حل مؤقت لجبر الضرر.
تم الاتفاق على استغلال منزلين كحجرتين لتأمين الزمن المدرسي و نقل الطاولات و السبورة إليهما.
و اجتمع المدير الاقليمي بالأساتذة لوضع الترتيبات و كل الامكانيات لحل الوضع.
و انخرط الجميع في عملية إزالة الأوحال و أكوام الحجر المتراكمة بالمؤسسة و كذا تنظيف الطاولات و التجهيزات الأخرى. كما وعد بتزويد المؤسسة في اقرب الآجال بالطاولات و السبورة و الكراسات و الدفاتر.
و دون ان انسى ان قائد قيادة اسول و قائد الدرك الملكي التحقوا باللجنة ساعتين بعد وصولها.
كنت صراحة انتظر قدوم قنوات القطب العمومي كما وعدوا لايصال صورة الساكنة المقهورة في كل المجالات
كنت أنتظر قدوم مديرية المياه والغابات و وزارة الفلاحة
كنت أنتظر لجنة من العمالة
لكن خاب الظن في المسؤول عن الأضرار و حضر المسؤول المتضرر ليس دفاعا عن المدير الإقليمي و لكن فعلا لأنه يستحق التنويه.
و أشكر من هذا المنبر كل من اتصل بي قصد الاطمئنان
و أشكر كل من نشر مقالا او شارك صورا قصد التعريف بالفاجعة
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏جبل‏‏، و‏‏سماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏7‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.